الساعدي للحكيم: مشروع الاصلاح ركيزة أساسية لبناء الدولة بشكل سليم

 

زار الشيخ صباح الساعدي رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية السيد عمار الحكيم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار وأكد سماحة الحكيم ضرورة اعادة الثقة بين مجلس النواب وبين المواطنين بعد تعرضها إلى هزات عنيفة وان تحالف الاصلاح والاعمار يمثل مشروعا وطنيا حقيقيا عابرا للطائفية وان الكتلة النيابية تمثل قلب المشروع النابض مشددا على ضرورة العمل على الانفتاح السياسي والنيابي على الأطراف النيابية الأخرى في المجلس وضرورة الإسراع في تشريع القوانين الأساسية التي تساهم في بناء الدولة وخدمة المواطنين والتأكيد على ضرورة إكمال الكابينة الحكومية بوزراء كفوئين نزيهين

فيما اكد الشيخ صباح الساعدي الذي شكر السيد الحكيم على تهنئته بمناسبة انتخابه رئيسا للكتلة النيابية لتحالف الاصلاح والاعمار على أهمية العمل على مأسسة التحالف لان ذلك يعتبر ركيزة أساسية في بناء الدولة بشكل صحيح من خلال الاصلاح والاعمار وان مشروع الاصلاح هو الامل للعراقيين الذي يحتاجون إلى امل يعيد لهم ثقتهم في العملية السياسية وان مجلس النواب هو المنطلق لمشروع الاصلاح الذي أُسس من اجله هذا التحالف.

وشدد الشيخ الساعدي على ان تحالف الاصلاح والاعمار قد أسس لحالة جديدة في المشهد السياسي لم تكن حاضرة سابقا وهو عبور الطائفية السياسية فهو يضم في مكوناته السياسية تنوعا كبيرا في القوى السياسية يجمعها مصلحة العراق وسيادة القرار العراقي وان الكتلة النيابية ستعمل بروح الفريق الواحد من اجل تجذير هذه المبادئ ولا عودة للأسس التي سادت المرحلة السابقة

وفي الختام شكر الشيخ الساعدي سماحة السيد الحكيم وكل مكونات التحالف على ايلائه الثقة في رئاسة الكتلة النيابية لتحالف الاصلاح والاعمار.

آخر الأخبار