بمشاركة عراقية.. غداً انطلاق مهرجان الفنون الإسلامية في الشارقة الاماراتية


تنطلق يوم غد الاربعاء فعاليات الدورة الحادية والعشرين من (مهرجان الفنون الإسلامية) الذي يقام في مدينة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة بمشاركة عراقية وعربية ودولية.
والدورة الحادية والعشرين من (مهرجان الفنون الإسلامية) التي تقام تحت رعاية حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى من فترة (19 ديسمبر 2018 الي 19 ديسمبر 2019) تحت شعار (أفق) وتتضمن 238 فعالية فنية متنوعة بالتعاون مع (25) جهة وتعرض و377 عملاً فنياً وتستضيف 63 فنانا وفنانة من (20) دولة عربية واجنبية و(161) ضيفا وتقام خلالها (144) ورشة فنية و(26) محاضرة وتعرض (11) فلما فنيا ومعارض شخصية اخرى موازية الي جانب مشاركة (21) خطاطة شابة عبر الملتقى الأول لخطاطات الخليج.
ويعتبر مهرجان الفنون الإسلامية حدث فني دولي متخصص في الفنون الإسلامية تنظمه دائرة الثقافة في حكومة الشارقة، يعكس حيوية الفنون الإسلامية وعمقها التعبيري كلغة فنية عالمية.
ويعنى مهرجان الفنون الإسلامية الذي تأسس في العام 1998، بمنجز الفن الإسلامي في بعديه الحضاري والراهن، حيث يعرض كل عام لأنماط الفن الإسلامي الثرية والمتنوعة في الزمان والمكان.
ويقام بشكل دوري مدة شهر، مرة كل عام في منتصف شهر.
وقال مدير مهرجان الفنون الإسلامية محمد إبراهيم القصير في مؤتمر صحفي، “تواصل الدورة الحادية والعشرون من مهرجان الفنون الإسلاميّة، الطريق الذي أسّس له حاكم الشارقة، انطلاقاً من يقينه بأهمية دعم الثقافة والفنون، وحثّه على تواصل السعي لتحقيق رؤية مشروع الإمارة الثقافي والتنويري المتكامل”.
واكد ان “ملتقى خطاطات الخليج الذي سيقام للمرة الأولى تزامناً مع هذه الدورة، وضمن فعالياتها وبالتعاونِ مع جمعيّة الإمارات لفنّ الخطّ العربي والزخرفةِ الإسلاميّ، وتشارك فيه 21 خطّاطة شابّة، يتلمّسن خُطى الإبداع من دول: الإمارات، والكويت، والسعودية، والبحرين، وسلطنة عُمان، وذلك دعماً للمبدعات في فنون الخطّ العربيّ، وسنيضمُّ الملتقى 42 عملاً بتنويعات خطية لافتة”.
بينما قالت مديرة المهرجان فرح قاسم إن “المهرجان سيشكل محطة لتلاقي المبدعين الشباب العرب مع أصحاب الخبرات الفنية من مناطق عديدة من العالم، وهو الشيء الذي سينتج عنه تبادل للأفكار وتوطيد للأفق العام للفن الإسلامي، كما أن المهرجان لم يتخذ ولم يسم شخصية رئيسية له لأنه يعتبر أن كل ضيوفه هم شخصيات رئيسية وهامة في المهرجان”.
واضافت “أنهم يأملون أن تعكس الدورة الحالية مدى التطور الذي أنجزته الشارقة في رعايتها للفن الإسلامي وحرصها على تجميع كل الفنانين المشتغلين به ضمن فضاء واحد في إمارة الشارقة”.
ويشارك من العراق الفنان مصطفى العبيدي، سامان كاكه، زياد المهندس، بالاضافة إلى فنانين من دول عربية واجنبية.

آخر الأخبار