خلاطي يتحدث عن “شبه اتفاق” بخصوص حقيبة الداخلية

دعا النائب عن تيار الحكمة حسن خلاطي، الثلاثاء، إلى تغيير المرشح لتولي منصب وزير الداخلية فالح الفياض، فيما تحدث عن “شبه اتفاق” بخصوص حقيبة الوزارة.

وقال خلاطي في حديث، إن “الحوارات والمستجدات حول الوزارات المتبقية بالكابينة الوزارية وخاصة الوزارات الأمنية تستجد بشكل يومي وربما خلال ساعات بنفس اليوم”، مبيناً أن “هناك ستراتيجيات تطرح لتمرير الوزارات المتبقية ويحصل عليها توافق ثم بعدها ينخرط عقد الاتفاق”.

 

وأضاف خلاطي، أن “ما نعتقده أن يتم التوصل إلى صيغة اتفاق لحسم الوزارات المتبقية وخاصة وزارة الداخلية بعد أن تم اسقاط مرشح وزارة الدفاع”، لافتاً إلى أن “الاتفاق المثالي الذي نعتقده ونرى ضرورة المضي به هو استبدال اسم المرشح فالح الفياض رغم احترامنا الكبير له ولدوره الوطني المميز”.

 

وتابع، أن “هناك ترابطاً واضحاً بين وزارتي الدفاع والداخلية، وطالما أن مرشح الدفاع قد تغير فإن مرشح الداخلية ينبغي تغييره كي يتم تمريرهما بجلسة واحدة وبتوافق واحد”، موضحاً أنه “من خلال الاجتماعات المستمرة فان هناك شبه اتفاق ربما يتم التوصل اليه بطرح مرشح جديد للداخلية أو تقديم أكثر من مرشح وترك الخيار لمجلس النواب لاختيار الأنسب”.

 

وكان مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت الاثنين، 24 كانون الاول 2018 على تمرير مرشحي وزارتي الهجرة والتربية فيما اسقط مرشح وزارة الدفاع فيصل فنر الجربا ولم يتم عرض مرشحي وزارتي الداخلية والعدل لعدم اكتمال النصاب القانوني للتصويت بعد انسحاب نواب كتلة الاصلاح والاعمار.

آخر الأخبار