وزير التجارة العراقي يعلن الحرب على “الفساد” داخل وزارته

اعلن وزير التجارة، محمد هاشم العاني،الخميس، الحرب على جيوب الفساد، فيما وجه بمراجعة العقود واحالتها الى النزاهة.وذكر بيان للوزارة، ان “العاني شرع في حرب على جيوب الفساد في الوزارة، والذي كان قد استشرى منذ سنوات في مفاصل شلت مؤسسات الوزارة”.واشار البيان الى ان “العاني أحال عددا من القضايا الى مكتب المفتش العام لغرض التحقيق ومن ثم احالتها الى هيئة النزاهة، وكلف مكتب المفتش العام والدائرة القانونية بمتابعة القضايا التي اثيرت حيالها شبهات الفساد والتحقيق في جميع الاجراءات المتخذة والكشف عن مكامن الخلل في جميع التعاقدات”.واكد العاني بحسب البيان، ان “حربا لضرب جيوب الفساد التي تحاول عرقلة عمل الوزارة بدأت وان اوكار الفساد ستدك، بعد أن بات نهج الشفافية في الاداء مبدأ مترسخ في الوزارة ولا ينبغي مغادرته”.ووجه العاني بـ”تدقيق ومراجعة كل العقود السابقة والخاصة بتوريد وتجهيز مفردات البطاقة التموينية وخاصة مواد الشاي والزيت والرز”.وشدد على “وجوب تشخيص الفاسدين واحالتهم الى القضاء وفق المعلومات والادلة المتحصلة من اللجان المشكله لهذا الغرض”.واوضح العاني ان “المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من التدقيق في جميع القضايا التي سجلت على وزارة التجارة في الفترات المتعاقبة في الحكومات السابقة”، لافتا الى “العمل على وضع الامور في نصابها الصحيح وتحديد الاخطاء واعادة المال العام”.وبين وزير التجارة ان “الوزارة تحملت مسؤولية اخطاء فادحة ارتكبت في السابق”، مشيرا الى انه “سيتم العمل بكل جدية على ازالتها ووضع خطط جديدة لتغير الصورة الذهنية التي سجلها الرأي العام على اداء الوزارة في السنوات الماضية”.ولفت الى أن “المرحلة المقبلة ستكون مرحلة عمل وبناء واصلاح ومعالجة للاخطاء السابقة، فضلا عن تدقيق كل الملفات السابقة التي رافقت عمليات التعاقد والشراء خاصة القضايا الكبيرة التي شغلت الراي العام والجهات الرقابية.وخلص الى التذكير بان “الوزارة ستعمل وفق اليات واضحة وشفافة سواء في اليات التعاقد او باقي الاليات الادارية والمالية في عمل الشركات”.

آخر الأخبار