إجرام نينوى تعتقل عصابة متخصصة بالنصب والاحتيال أيسر الموصل

 

 

أعلنت وزارة الداخلية، الجمعة، عن اعتقال عصابة متخصصة بالنصب والإحتيال احد افرها انتحل صفة طبيب، وافتتحت “مؤسسة خيرية” في الجانب الأيسر للموصل دون موافقات رسمية.

 

وذكر بيان للوزارة تلقته ” هنا العراق” الاخبارية إن “مديرية مكافحة إجرام شرطة نينوى وبناءً على مذكرات قبض قضائية القت القبض على عصابة نصب وإحتيال مكونة من ثلاثة أشخاص أحدهم ينتحل صفة طبيب”، مبينة أن العصابة “قامت بإفتتاح مؤسسة خيرية في منطقة حي الزهراء في الجانب الأيسر لمدينة الموصل دون أي موافقات رسمية”.

 

وأضافت الوزارة، أن العصابة “يقومون بالنصب والإحتيال على المواطنين بحجة معالجة المرضى وفتح دورات تدريسية مدتها ستة أشهر يدرس فيها الطب وإعطاء المتخرجين شهادات مزورة ويعدوهم بالتعيين في الدوائر الصحية وكذلك يقومون بجمع التبرعات والاموال والمواد الطبية من المواطنين، ويقومون بإصدار باجات مزورة وكذلك الكشف على المواطنين وتشخيص الأمراض”.

 

واشارت الوزارة الى، أنه “كذلك قاموا بخطف أحد المواطنين وعلى اثرها تم القبض عليهم وتحرير المخطوف وضبط كميات من الأدوية وأجهزة الفحص في منطقة حي الزهراء في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

 

آخر الأخبار