الصحف تتابع ردود الافعال على دخول قوات برية امريكية الى العراق وتجول جنود امريكان في بغداد

بغداد / تابعت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاثنين ، السابع من ‏كانون الثاني ، الجدل وردود الافعال على دخول قوات برية امريكية الى العراق ‏وتجول جنود امريكان في بغداد .‏

صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين تابعت الاسئلة ‏والاستفسارات عن قيام عدد من الجنود الامريكان بجولة في شارع المتنبي في بغداد .‏

واشارت بهذا الخصوص الى ايضاح قيادة عمليات بغداد ، التي قالت :\\\” ان الجنود ‏الامريكيين لم يكونوا بمهمة عسكرية ، انما في جولة ميدانية مع صحفية امريكية ‏للاطلاع على الواقع الامني في العاصمة “.‏

ونقلت عن اعلام قيادة عمليات بغداد:” في يوم الجمعة 4 كانون الثاني 2019 ‏تجول قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي يرافقه عدد من ضباط ركن ‏القيادة، وكذلك الصحفية الأمريكية (‏Jane Arraf‏) من إذاعة ‏NPR‏”.‏

‏ واضاف :” ان الصحفية قدمت في وقت سابق طلب اجراء جولة ميدانية في العاصمة ‏بغداد من أجل الاطلاع على الواقع الأمني فيها، وتكذيب مزاعم الصحف الصفراء ‏التي تروج لاعمال العنف والاقتتال في العاصمة “.‏

واوضح اعلام القيادة :” ان عددا من جنود قوات التحالف رافقوا الصحفية المذكورة ‏خلال جولتها، و لم يكونوا بمهمة عسكرية، وان مهمتهم اقتصرت على مرافقتها وليس ‏تأمين الحماية لها”.‏

ولفت الى :”ان الصحفية المذكورة قد زارت العراق في الأعوام السابقة وشاهدت ‏الاعمال الارهابية التي كانت تعصف بالبلاد، وسجلت معدلا عاليا من الجريمة، والتي ‏تم القضاء عليها بفضل التلاحم بين ابناء الشعب العراقي والقوات الامنية \\\”.‏

اما صحيفة / الزمان / فقد اشارت الى رأي الخبير الستراتيجي واثق الهاشمي بشأن ‏دخول قوات برية امريكية الى الاراضي العراقية .‏

ونقلت عن الهاشمي قوله :استبعد تماماً امكانية دخول قوات برية امريكية الى ‏الاراضي العراقية ، لان مثل هذا الامر لايمكن ان يتم الا بموافقة الجهات الرسمية ‏العراقية .‏

‏ واضاف الهاشمي ، حسب / الزمان / :ان هيئة المنافذ الحدودية نفت قبل ايام ‏دخول مثل هذه القوات او تسجيل دخولها ، لذا فان الامر لايعدو عن كونه اشاعات ‏تدخل في باب الصراع الذي يعيشه المشهد السياسي العراقي. ‏

وتابع الخبير الستراتيجي :ان دخول قوات امريكية الى العراق يبدو امراً مستبعدا، ‏بسبب تعدد الولاءات في المشهد السياسي الداخلي ولان مثل هذا الامر سيفتح علينا ‏ازمة خانقة تضاف الى سلسلة الازمات التي نعيشها. فاذا ما دخلت قوات امريكية ‏سيكون المجال متاحاً امام دخول قوات تركية واخرى ايرانية وهكذا، مؤكدا : ان هذا ‏الامر يمس بشكل مباشر الامن القومي العراقي. لذلك من السابق لاوانه الحديث عن ‏امكانية دخول قوات اجنبية الى العراق، بموافقة الجهات الرسمية، وهو امر لن يحدث ‏واستبعده تماما.

صحيفة / الصباح الجديد / واصلت متابعة مساعي استكمال الكابينة الوزارية ، ‏وتحدثت عن تقديم مرشحين جدد للوزارات الامنية .‏

وقال النائب عن تحالف الاصلاح، بدر الزيادي، حسب الصحيفة : ان الايام العشرة ‏الماضية شهدت حوارات بين الكتل السياسية، لاسيما بين قيادات تحالفي البناء ‏والاصلاح من اجل رأب الصدع الحاصل وتسوية ملف الوزارات المتبقية في حكومة ‏عادل عبد المهدي .‏

واضاف الزيادي:” ان الهدف الذي تسعى اليه الكتل هو استكمال الكابينة من اجل ‏المضي بالبرنامج الحكومي، وتقديم الخدمات الى المواطن العراقي “.‏

واشار الى وجود نية لدى تحالف البناء لحل ازمة وزارة الداخلية واستبدال مرشحه ‏الحالي فالح الفياض بآخر.

وتابع النائب عن تحالف الاصلاح :” ان لجوء تحالف البناء الى هذا الخيار دليل على ‏وجود تفهم لطبيعة المرحلة والسعي لانهاء الازمة، وهو ما كنا نسعى اليه منذ البداية ‏‏..‏

واستطرد الزيادي:” ان تحالف الاصلاح لم يتلق اشعارا رسميا بان تحالف البناء ‏ينوي استبدال مرشحه لوزارة الداخلية ، لكننا سمعنا اشارات صريحة بهذا الصدد، ‏وان وزارة الدفاع هي الاخرى سوف يطرح لها مرشح جديد “.‏

فيما نقلت / الصباح الجديد / قول النائب عن كتلة البناء وليد السهلاني :” ان كتلة ‏العقد الوطني هي التي رشحت الفياض لمنصب وزير الداخلية .

وأضاف السهلاني :” ان استبدالاً رسمياً للفياض لم يحصل لغاية الآن، وان الابقاء ‏على ترشيحه او تغييره بشخص آخر هو من مسؤولية رئيس مجلس الوزراء.

آخر الأخبار