بغداد : اول هفوات عبد المهدي

اول هفوات عبد المهدي
نغم التميمي
التفاؤل الذي ساد الاوساط العراقية عند تكليف عادل عبد المهدي لتشكيل الحكومة لم يكن هو كذلك بعد الاعلان عنها داخل قبة البرلمان العراقي خصوصا وانها جاءت باسماء مزلزلة من حيث الخبرة والكفاءة او حتى من ناحية النزاهة
اسماء لم تعطي الاطمئنان للمواطن الذي يتراقص على صفيح ساخن من النار وهو يترقب حكومة تكنوقراط لا تولد من رحم الاحزاب السياسية , حكومة تنهض بواقع الامن والاقتصاد , حكومة العدالة,
جميعنا يعلم ان العدل اساس الملك , الا في العراق فقد غاب العدل وغابت معه العدالة , كيف لا ومرشحة العدل العراقي لا خبرة لها سوى انها شقيقة احد المرتبطين بعناصر الحشد الشعبي
والاهم والادهى من ذلك انها من الطائفة المسيحية بينما وزارة العدل تقام على اسس الشريعة الاسلامية
لا اعلم ماذا خطر ببال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي وهو ارتضى لنفسه , بل ارتضى للعراق اجمع ان يقع تحت هذه الخطيئة , ليس انتهاكا او تقليلا من شان الاخوة المسيح , لكنها اعراف وقوانين لا يعلمها الا القاضي المتمرس في القضاء
العراق مليء بالطاقات والخبرات التي لا يمكنك ان تجدها حتى عند الدول المتقدمة , لكن ماذا نقول ونحن لا حول لنا ولا قوة سوى في حبر هذه الكلمات.

آخر الأخبار