بغداد : انطلاق اعمال اليوم الثاني لمؤتمر مكافحة اعلام داعش وفكره

هنا العراق الإخبارية

انطلقت اعمال المؤتمر الدولي الرابع لمكافحة اعلام داعش وفكره بعقد الجلسة الاولى لليوم الثاني برئاسة الفريق الركن جميل الشمري رئيس جامعة الدفاع للدراسات العسكرية تحت عنوان ما بين التطرف والارهاب وناقش فيها المشاركون الفجوة ما بين التطرف والارهاب وكيفية معالجة التطرف كفكر يؤدي بالتالي الى افعال ارهابية وبيّن اللواء الطيار الركن عقيل مصطفى خصائص التطرف واشكاله وخروجه عن القيم الانسانية ومعرجاً على اسبابه الاقتصادية والسياسية والاسباب النفسية والاجتماعية فضلاً عن الخلافات الفكرية العميقة . بينما اشار اللواء البحري الركن احمد عمران الى اسباب الارهاب التي تتلخص محاورها في الجهل والشعور بالظلم والفقر والبطالة .وشارك الدكتور ثائر سعد عبدالله بورقته الخاصة في البحث حول التطرف الفكري الذي يحتاج الى وقفة جادة ومعالجات جذرية . من جهته شرح الدكتور حيدر طه عسكر المعالجات القانونية التي يجب ان يتضمنها القانون العراقي والدولي لمكافحة الفكر المتطرف سيما وان تنظيم داعش الارهابي يرتكز على جانبين مادي ومعنوي .. واشار الباحثون في الجلسة الثانية الى محور اهم يرتكز عليه الفكر المتطرف يتمثل في المعالجات الاعلامية والتي تحدث عنها الدكتور قيس كريم نافل مبيناً ان الفكر المتطرف بحاجة الى تحصين اعلامي مضاد يكون بشقين معرفي وتنويري .. وفي نهاية الجلسة فتح باب النقاش لتبادل الاراء والافكار للوصول الى مؤشرات تنعكس على نحو عملي على الواقع العراقي والعالمي في مكافحة الفكر الداعشي الارهابي .

آخر الأخبار