وزير الثقافة والسياحة والآثار يستقبل السفير الفرنسي والوفد المرافق له

أشاد وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني بالجهود التي تبذلها البعثات الفرنسية في عمليات التنقيب وصيانة الآثار، لافتا إلى إن “الوزارة مستعدة لتقديم كل التسهيلات لعمل المنقبين الفرنسيين في العراق”، وأضاف الحمداني خلال استقباله السفير الفرنسي في العراق برونو اوبير والوفد المرافق له في مكتبه ببغداد اليوم، الخميس 21/2، ” إن قطاع الثقافة في العراق من القطاع الواعدة و سيكون للفرنسيين دورا كبيرا فيه”، مشيرا إلى أن ” المخاوف الامنية في المناطق التي كان تحت سيطرة داعش الإرهابي تلاشت مع انتصارات القوات الأمنية”، وتابع الحمداني، ” أن هناك نية للمشاركة في معرض باريس للكتاب”. مشيرا إلى انه،” سيتوجه إلى باريس قريبا برفقة رئيس الجمهورية لتفعيل بعض الاتفاقيات الخاصة بمجال الثقافة والسياحة والاثار”، من جانبه أعرب الوفد الفرنسي عن إعجابه بالجهود التي يبذلها وزير الثقافة والسياحة والآثار لإعادة الحياة إلى المناطق السياحية وصيانة القطع الأثرية والتواصل مع العالم في هذا الجانب من خلال تفعيل بعض الاتفاقيات وإطلاق مبادرات جديدة”. كما عرض الوفد الفرنسي مجموعة من المشاريع التي يعتزم تنفيذها في العراق بالتعاون مع وزارة الثقافة ومنها، إدامة وصيانة و حفظ اللوحات الفنية النفيسة، ومشروع “رسم خارطة رقمية لكل المواقع الأثرية في العراق”، كما بحث الوفد ” الفن التشكيلي الحديث والمعاصر في العراق لما لهذا هذا الفن من دور كبير للتواصل بين الشعوب وإبداع الجانب العراقي فيه”، فضلا عن ” تقديم الوفد مشروع عرض اللوحات والإعمال الفنية في باريس “.

آخر الأخبار