مفتش عام الداخلية يدعو الى اتباع اساليب عمل تفتيشية تتصدى للفساد

دعا المفتش العام لوزارة الداخلية جمال الأسدي الجهات الرقابية الى اتباع أساليب وآليات عمل تفتيشية ورقابية متطورة تتلائم وأساليب الفاسدين وتحايلهم على القانون والضوابط الاداري لتمرير أعمالهم المشبوهة.

مشدداً على ضرورة توحيد الجهود وتظافرها من أجل التصدي لهذه الآفة الخطيرة التي تعيث في الأرض فساداً ودماراً، وأن يضطلع جميع أبناء الشعب العراقي وفئاته الفاعلة من أجهزة رقابية وأكاديميين واعلاميين وتربويين وشيوخ عشائر ورجال دين ومنظمات مجتمعية وغيرها في المساهمة في الحرب على الفساد، والتي تمثل طوق النجاة التي يضمن بناء وازدهار بلادنا وتحقيق مستقبل واعد للأجيال القادمة.

مشيراً الى أن الفاسدين يعتمدون أساليب جديدة كلما تقدمت الجهات الرقابية في عملها وحققت نصراً على الفاسدين، الأمر الذي يتطلب تحديثاً مستمراً للآليات والأساليب التي يواجه بها الفاسدين من أجل ضمان تحقيق النصر في هذه الحرب المقدسة التي لا تقل إن لم نقل تفوق الحرب على الإرهاب.

الى ذلك وجه المفتش العام مكاتبه في بغداد والمحافظات الى تكثيف عملها الرقابي والتفتيشي وتشكيل لجان دائمة لمراقبة ومساعدة دوائر الوزارة في أداء مهامها، وتفعيل عمليات الضبط بالجرم المشهود على الفاسدين والمرتشين والمزورين بالتنسيق مع القضاة المتخصصين.

آخر الأخبار