عملية نوعية طارئة في ابن الهيثم تنقذ شاب عشريني من فقدان احدى عينيه

تمكن فريق طبي متخصص في مستشفى ابن الهيثم التعليمي للعيون بالعاصمة بغداد من انقاذ شاب يبلغ من العمر (25) ربيعا كان على وشك فقدان احدى عينية بعد وصوله الى شعبة الطوارى في حالة حرجة نتيجة اصابته بشدة خارجية جراء جسم حاد في عينه اليسرى ، هذا ما صرح به مدير المستشفى الدكتور عمار فؤاد عيسى وقال : ان المريض وبعد استقباله في صالة الطوارى بحالة حرجة سارعت الملاكات الطبية متمثلة بالدكتورة لينا شاكر اختصاص طب وجراحة العيون اختصاص دقيق تجميل العيون والملاكات الساندة الاخرى بالعلاج السريع للحالة .
من جانبها اوضحت رئيس الفريق الطبي المشرف على حالة الشاب المصاب الدكتورة (لينا شاكر ) ان المريض وهو من العمالة الاجنبية وقد كان مهددا بفقدان احدى عينية وهو يعاني من فقدان نسيجي وجرح حاد في الجفن السفلي نتيجة شدة خارجية اذ تم على الفور اجراء الفحوصات المختبرية والتشخيصية المطلوبة له على وجه السرعة بعدها ادخل المريض المصاب الى صالة العمليات في الطوارى واجري له تداخل جراحي تحت التخدير الموضعي استمر زهاء الساعة الواحدة تم على اثره خياطة وترميم الجرح وتنظيفه بعد ايقاف النزف الخارجي ، فيما اكدت الدكتورة لينا ان العملية كانت ناجحة بشكل كامل حيث تمكن المريض من استعادة وظائف وشكل الجفن السليم كما تحسنت صحة الشاب المصاب بعد عدة ساعات من اجراء العملية الجراحية غادر بعدها المستشفى وهو ينعم بصحة جيدة .
ومن الجدير بالذكر ان الملاكات الطبية في مستشفى ابن الهيثم للعيون وسط العاصمة بغداد نجحت على مدار الاشهر الماضية من اجراء العديد من العمليات الدقيقة والمعقدة البعض منها يعد من العمليات النادرة والاولى من نوعها داخل العراق .

 

آخر الأخبار